Thursday, 15 May 2008

أن تكون يوما..عائشة


حين وقف كل منا ليعرف عن نفسه و ما هو هدفه في الحياة و ليلقي بيت الشعر الذي يحضره في هذه اللحظة ..دار الميكروفون علينا جميعا و كل شخص يحاول التخلص من حرجه و يفتش داخل ذاكرته عن ذلك البيت الذي يطلبونه و يحاول حصر أهدافه في الحياة في كلمة واحدة براقة تثير الإهتمام ..جاء الدور عليها فوقفت..بزيها زاهي الألوان ..أمسكت الميكروفون و اتسعت ابتسامتها و انطلقت لتغني مقطع من أغنية سودانية معروفة





"إزياكم...كيفانكم"

تساءلت بسخرية بيني و بين نفسي



"إيه الناس الرايقة دي..الناس دي بتجيب البهجة دي ع الصبح منين؟"



و حينما قدموها في جلسة لاحقة من جلسات المؤتمر ..لم أخجل من نفسي قط قدر خجلي منها في تلك اللحظة



"عائشة..متعايشة مع فيروس نقص المناعة"



" يا لهوي"



هكذا انطلقت الفكرة بداخلي



إذا فهذه المرأة التي كنت أحسدها على تفاؤلها هي مريضة بالأيدز

هكذا قلتها قبل أن أعرف أن المرض يسمى بنقص المناعة و أن الأيدز هو فقط المرحلة الأخيرة التي تسبق النهاية



جلست لتتحدث عن يوم اكتشافها للمرض..بدأت بقولها



"من 10 سنين"



"عشرة؟"



تساءلت..كانت فكرتي المغلوطة السابقة هي أن مرض نقص المناعة هو حكم مستعجل بالإعدام..لم أسمع يوما عن شخص استطاع التعايش مع المرض كل هذا العدد من السنوات



حكت لنا عائشة عن يوم إكتشافها لحملها للمرض..عن الطبيب الذي وصمها في نفس لحظة اكتشافه لمرضها



"إسألي نفسك جبتيه منين"

سألها بغلظة و اتهام و بكت و هي تحلف لتقنعه بإخلاصها لزوجها..فانتقل الإتهام في لحظتها إلى الزوج البريء الذي لم تتأكد هي شخصيا من برائته إلا بعد قيامه بالتحاليل اللازمة



إذا فهو ذلك الكيس من الدماء الذي تلقته في إحدى المستشفيات

لم يخطر ببالي أن أتساءل عن مصير ذلك الزواج..بالطبع فقد تركها الزوج و مضى في طريقه ..فالندالة في مثل تلك المواقف هي السمة الغالبة على رجال شرقنا التعيس..إلا أنها فاجأتني حين أعلنت أنه مازال بجانبها ..شادا من أزرها..استأنفا علاقتهما الزوجية الحميمية بعد 5 سنوات من إصابتها بالمرض حين أكد لهما الأطباء أنه لا داعي لقتل العلاقة الزوجية طالما إستخدما الإجراءات الوقائية المناسبة



تفاجأت بالرجل..و شعرت ناحيته بإحترام عظيم



" و في يوم الواقي اتقطع ..فحصل حمل"



قالتها ببساطة لا تتناسب مع وقع الخبر المرعب على..و ضربات قلبي التي تسارعت فزعا من تخيلي لذلك الأمر



و سرحت لأتخيلها ..تكتشف حملها..ماذا تفعل..و هل هذا سؤال؟..بالطبع عليها الإجهاض..و ماذا فعل الزوج يومها؟..بالتأكيد أصيب بالمرض و لعن اليوم الذي قرر فيه مواصلة هذا الزواج



إلا أنها أكملت..لتخبرنا كيف طمأنها الطبيب ..فنسبة إنتقال المرض من الأم للطفل و التي يظنها البعض 100% لا تتعدى 40% و إذا تم إتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة أثناء الحمل..ربما قلت تلك النسبة إلى أقل من 2%..لم اكن أعلم ذلك ..و لكني إرتحت له كثيرا



و جاءت المولودة الجميلة سليمة معافاة و نجا الزوج من فكي المرض



واصلت عائشة كلامها لتحكي عن معاناة توقعتها ..منازل طردها أصحابها هي و عائلتها فور معرفتهم بمرضها..جيران يحرقون أثاثها حين ترفض التنازل و الخروج بأطفالها للعراء..أساتذه و تلاميذ يلوكون سيرتها أمام اطفالها و يدفعونهم لترك الدراسة هربا من الوصم و الإهانات


إلا انها مازالت صامدة..و مازالت إبتسامتها تملأ وجهها...ليست حالة فردية..و يمكن بسهولة أن تتكرر..فكر جيدا بالأمر..مجرد عملية بسيطة..قد يكون ضرسا فاسدا تقتلعه عند طبيب أسنان..أو عبوة دم فاسدة تنقل لك في إحدى المستشفيات..فتتحول فورا لعائشة




هل تراها إهانة؟..أن تكون يوما عائشة؟...أقولها لنفسي كما أقولها لك.. ليتنا جميعا عند وقت الشدائد و عندما يختفي الأمل في الغد و عندما ينبذنا جميع من نحب و ينتهك الكل حقوقنا




يا ليتنا وقتها جميعا..نستطيع أن نكون...عائشة



-----------------------------------------------------




حقائق و أرقام



-يوجد في العالم العربي حالة إصابة جديدة بفيروس نقص المناعة..كل 10 دقائق



- عدد المرضى الذين "يتعايشون" مع المرض في العالم العربي 720000 حسب آخر إحصاء في عام 2006

-عدد الذين يحصلون على أدوية لعلاج أعراض المرض 5%من عدد المصابين



-95% من عدد المصابين لا يحصلون على العلاج اللازم



-الفيروس ينتقل عن طريق : نقل الدم ..مشاركة الحقن الملوثة..الجنس الغير آمن..عن طريق لبن الأم و من الأم الحامل للجنين



- الفيروس لا ينتقل عن طريق الهواء و لا الطعام و لا الشراب و لا التلامس الخارجي مع حامل المرض



-نسبة انتقال المرض من الأم للجنين لا تتعدى نسبة 40% و قد لا تزيد عن 2% مع اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة



- الوصم الإعلامي و الديني للمرض بأنه عقاب من الله و لا يصاب به إلا الزناة و الخطاة..يمنع الكثيرين من القيام بالتحليلات اللازمة للكشف عن الإصابة بالمرض خوفا من "الفضيحة" و الوصم و التمييز

- فيروس نقص المناعة ..من الفيروسات الضعيفة..يمكن القضاء عليها بالقليل من التعقيم للأدوات الملوثة بالفيروس..على عكس فيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي "سي" ..لا يمانع الكثيرين في مشاركة حامل فيروس "سي" حياته..إلا أن الشحن الإعلامي و الصورة المفزعة التي يرسمها الإعلام لمرض نقص المناعة مسئولة إلى حد كبير عن حالة التمييز ضد المريض و نبذه من أقرب الأقربين إليه

-مريض الإيدز..هي تسمية خاطئة لمريض نقص المناعة .حيث أن الأيدز هو المرحلة الأخيرة من المرض التي تسبق النهاية



-يمكن للمريض الذي يحمل فيروس ال "إتش .آي .في "أو "فيروس نقص المناعة" أن يتعايش معه لمدة تصل أحيانا إلى 25 عام و ذلك باستخدام الأدوية و المحافظة على الإجراءات الصحية الصحيحة



من المشاركين

العدالة للجميع

أنا إخوان

هذيان حروف

كوبري امبابة

كلمات من أجل التغيير

أحمد زيدان

قصاقيص ورق

حكاوي آخر الليل

باقة ورد

أحمد باعبود

الناس والعالم

علي سفر

حمود استوديو

عباس العبد

زينب غصن

محمد سعيد أحجيوج

بيكيا روببكيا

simply me

ضمانات

65 comments:

s@gi said...

السلام عليكم
مدونتك دى حقيقى هايله
فيها عيب واحد بس
كومنت موديراشن
***
انا مشترك ف حمله الإيدز وهحط اللوجو ولا بانر أى حاجه
ربنا يتقبل
************
سلام

Butterfly said...

تدوينتك رقيقة وطرحت افكار وتساؤلات كانت تدور في رأسي حينما سلمونا ظرف نتائج التحاليل، شعرت بالانقباض لمجرد رؤية أسمي الى جانب تحليل للأيدز يظهر النتيجة ايجابية. كان مجرد تمرين ولكن تمرين قاسي جعلني أفكر ماذا لو فعلا استلمت يوما ظرف مماثل او ان اكون عائشة أخرى. هل سيحل بي ما حل بها وهل سأستطيع ان اصمد؟؟

فاتيما said...

غادة يا ست البنات
ينفع الكلام دا كل شهر بوست ؟؟
دانتى بخيلة قوى يا شيخة
إيشحال ما كنتى يا بت قابضة فلوس الكتاب و مستفهاهم أكوام اكوام فى الفسحة
ماااااشى
بخصوص البوست يا حبوبة
وجعنى قوى مجرد التفكير فى إنى اكون مكانها بس أتصور شكل معاناتها الطويلة كل السنين دى و ربنا كرمها فى الآخر بوجودها وسط الناس عشان تقول حكايتها و توصلنا و نتعلم منها
إحنا محتاجين توعية كبيرة على كل المستويات بس عاوزة وقت كبير و جهد
و انتم كلكم بتبدوه أهو
يسلم قلمك يا غادة
يا ست البنات

Anonymous said...

السلام عليكم
بجد المدونة ديه رقيقة قوى و بتتكلم عن موضوع مهم جدا
و ده اللى جعلنى اقرر ان انا اترك تعليق ليا و ده لاول مرة
لانها بجد مدونة رقيقة و تهز مشاعر الانسان
انتى بجد مؤلفة رائعة

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تصدقي يا غاده وانا بقرا في اول البوست قررت اقولك ما فيروس سي يعتبر ان ماكانش اخطر في نفس خطورة الايدز من حيث تطور المرض وطرق العدوي وعدم امكانية العلاج الشافي منه الا فيما ندر ومع كده الناس متعايشه معاه عادي جدا جدا

اشمعني بقي الايدز ؟؟؟؟

يمكن التضخيم الاعلامي للموضوع ، الوصمه بالعار وارتكاب الفاحشه وده اللي رسب كل الزعر والرعب في عقول الناس عن المرض اللعين

ربنا يعافينا اجمعين


سلام

ٍSOU said...

هو فى اية؟؟؟
معلش ..حاسة انى من كوككب تانى بس لية اغلب المدونات النهاردة بتتكلم عن الايدز؟؟

دكتور بهــدوء said...

ياااااااااه
ياريت فعلا ف الشدائد نكون كلنا عائشه
ربنا يشفيها

عرضك للموضوع اكتر من رائع

بجد صعبت عليا اوي
ربنا يخليها لبنوتتها ويخليلها بنوتتها
وربنا يحمينا منه المرض ده

bluestone said...

هي بطلة بجد..
مقدرتش اتخيل هي قد ايه قوية ومذهلة إلا بعد التدريب التخيلي ..
مقدرتش استحمل مجرد التخيل مش التعايش اليومي !!

أبو مروان said...

فعلا المشكلة أن الاعتقاد السائد لما يكون غلط بيعملوا مشاكل كبيرة

أنا عن نفسي ما كنتش مصدق أن المرض ممكن ما ينتقلش عن طريق لأن التلفزيون ربنا يسمحوا كان بيقول ينتقل

ربنا يعافينا منه يارب

هبة الله said...

السلام عليكم
الموضوع مهم جدا بجد
انا فاكرة اول مرة اشوف مريض ايدز بجد
من حوالى سنتين
فاكرة يومها خوفت وحاولت اوجه نظرى في اي اتجاه علشان عينى متجيش في عينه
ليه معرفش
لكن النهاردة وبعد سنتين وجه نظري اتغيرت
عادى يعنى
بحس انه مرض زي اي مرض
وباتمنى لكل مريض انه يعيش بكرامة
ويتوفرله كل حاجة يحتاج ليها علشان يعيش بشكل افضل

بس انا كمان رايي ان احنا عندنا امراض اهم من الايدز في بلدنا
مثلا فيروس سى
يا جماعة احنا اعلي دولة علي مستوى العالم في الاصابة بيه
وبيعتبروا مصر منطقة وباء
..............
..............

احنا في المستشفي لو فيه خمس مرضي ايدز
فقدامهم فيه خمسين مريض فيروس سي

وبجد احنا محتاجين جهود كبيرة قوي علشان
نغير الواقع ده

الله المستعان

تسـنيم said...

أتمنى أن أكون يوما عائشة


في صمودها وشجاعتها وتمسكها بحقها وحق أسرتها في الحياة


أنحني في انبهار لعائشة التي تملك من الشجاعة ضعف ما يملك العالم الذي حاول نبذها

ibn_abdel_aziz said...

علي فكرة عائشة تم طردها من مستشفي عين شمس التخصصي " بأدب " وبحجة طبية لما عرفوا انها متعايشة
وكانت حتعمل عملية في بعض الامعاء وهي عملية بسيطة جدا
كنت معاها في المستشفي من 3 ايام ثم بالامس

وكانت لازالت تضحك

barbie girl said...

لا حول ولا قوة الا بالله..مأساة بمعنى لكلمة..والاصعب انها مظاومة ولاقت نظرة اتهام من الدكتور..بس هى عندها ارادة فظيعة بجد هى وجوزها كمان

أحمد زيدان said...

حلو أوي يا غادة... بوست فعلاً معبر... أشكرك قوي

أحمد زيدان
http://ahmedzidan.spaces.live.com

smraa alnil said...

فاكرة وانا صغيرة ان اخوويا الصغير شكله كان تعبان اوي

فبابا قرر يعملوا تحاليل عشان يعرف في ايه

وكان اسبوع منيل بستين نيلة
لان نتيجة التحاليل قالت ان عدد الكرات البيضا ضئيل جدا

بمعني ان مرض نقص المناعه الذي يطلقون عليه ايدز

مش عايزة اقولك كان شكلنا عامل ازاي

بس الحمد لله لما عدنا التحاليل تاني لقنا عكس النتيجة الاولي

والمشكلة بس كانت تنحصر في ان التحاليل اتلخبطت مع واحد تاني

الموقف دة ممكن يحصل مع اي حد فينا

مش بس عيشة

مش كل الناس الرايقة بتبقي رايقة

تحياتي علي التدوينة الرائعه دي

maha miho said...

يا ريتنا ساعة الشدائد عائشة بس شرط يكون كل اللي حوالينا زي اللي كانوا حوالين عائشة
على فكرة،، انا معجبة أوي بأسلوبك ودخلتي دماغي موووووووت

Anonymous said...

al salam alikom

wow! it's another reason for me to be stronger. we shouldn't be weak and give up so easy.

Thanks ghada for your post..write more,plz

Rania

Anonymous said...

سلام يا غادة :)
أنتي مقاطعاني ليه؟ :)
البوست ده عجبني جداً خصوصاً أنه بيحمل في طياته الرواية والتشويق والمعلومة
كتابته رشيقة وممتعة
يا ريت لو تحني علي برسالة على الإيميل تحكي فيها أخبارك أو في أسوأ الظروف على الفيس بوك :)
وليد

أحمد كمال said...

السلام عليكم

تناولك للموضوع مؤثر لكن في نفس الوقت وصلت الفكرة كاملة .

أحييك يا غادة على اختيار الموضوع و على الأسلوب ، و أرجو أنك تركزي مع "من جوه" شوية كمان :)

تحياتي

WiLdBiRd said...

لا معايير لاى شئ
فى بلد بلا معايير

MORONAJU said...

مرة أخرى تظلين يا غادة مدهشة وجميلة

مرة اخرى تشاركين الجميع المعاناة برقة يفتقد لها الكثيرون اليوم في عالم أصبح شعاره (وأنا مالي )

شكرا على هذا البوست الجميل

$$Dado$$ said...

اولا احب اشكرك على الوان الكتابه التي تقدميها لقراء مدوناتك الممتعه.
ثانيا اتعرفين ان عيني ملئت بالدموع ,اتعرفين لما ........ليست فقط لان الموضوع مؤثر و لكن ايضا لاننا شعب غلبان وفي داخلنا مارد
نريد ان نحارب و لكن ايدينا تشابكت مع مرور الزمن تشابكت في انشغلنا بالمرض و الدراسة و العمل وطوابير رغيف العيش............
مع دموعى كنت اريد ان اصرخ اصرخ نريد حياه كريمه كفى كفى ما يحدث فينا
هل سنبقى الشغب الغلبان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا بجد بجد بقيت مكتئبه من البلد دي

صحفية روشة said...

انا ايضا متضامنه

Another said...

قصة مؤثرة بأسلوب جيد حقًا يثبت أن موهبة الكتابة الساخرة ليست الوحيدة رغم طغيانها وشهرتها، أدامها الله لكِ

رغم عدم ايماني بحملات المدونات الداخل فيها "بانرات" وشعارات جميلة شبابية متحمسة تخمد قضاياها مع المدونين بأسرع مما ينطفئ عود الكبريت الذي أشعلها؛ إلاّ أني وضعتُ اللوجو بمساحتي المتواضعة؛ وبصراحة ليس أملاً في اختلافها عن غيرها أكثر من محاولتي لإخراج ذاتي من بعض السلبية

تحياتي وتمنياتي بالتوفيق بأذن الله

http://aiikalaam.blogspot.com/

rovy said...

السلام عليكم
سعدت بزيارة مدونتك و خصوصا هذا البوست الانسانى
عندك حق طبعا الاعلام كان له دور كبير لأصابتنا بالهلع لمجرد ذكر اسم المرض .. اللهم احفظنا جميعا من جميع الامراض .
كلامك خلانى اغير فكرتى عن مريض الايدز .
جزاك الله خيرا
تحياتى
rovy

mony said...

انا عن نفسي عرفت معلومات لم اكن اعلمها من قبل عن هذا المرض

شكرا يا غادة

و ربنا يجعله في ميزان حسناتك

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

خضعت مرة قبل كده لتحليل الكشف عن نقص المناعة
وهذه كانت تعليمات عامة والجميع خضع لها

وعندما ذهبت لأستلام نتيجة التحليل لمحت نظرات ترقب في عين الموظفة المسئولة عن تسليم نتيجة الاختبار نظرات تحمل الكثير من الاتهام

وقالت لي انتظر قليلا وما بين ذهابها ومجيئها كانت لحظات كالدهر والحمد لله أن النتيجة كانت عدم أصابتي بهذا المرض شفانا الله وعافانا جميعاً

ودار في ذهني نفس سؤالك هذا ماذا لو اصبحت عائشة كما تقولين

كنت عائشة للحظات ولم استطيع تحمل ذلك المشهد

كان الله في عون عائشة وكل عائشة
ولكن ماذا هنا ... ماذا قدمنا لعائشة؟؟؟

كاريزما said...

غاده انتى جاوبتى على اسئله كتير كانت جوايا وصححتى مفاهيم كتير كانت غلط
وعندك حق السبب الاساسى فى الافكار الغلط دى هو الاعلام ويمكن كمان علشان اول ماسمعنا عن المرض دا كان فى فيلم الحب فى طابا وكانوا فى الفيلم بينوا انه خلاص الشباب دول حياتهم كده انتهت
ميرسى ليكى ياغاده
مدونتك كتير حلوة

سبهللة عالاخر said...

جزاكى الله خيرا على هذه المعلومات
تحياتى لك
وبالتوفيق ان شاء الله

عمرو النوبى said...

السلام عليكم ورحمة الله
بجد الموضوع ده فى غاية الاهمية

وانا عن نفسى كنت شغال فتره فى مستشفى قسم الحسابات
طلعت مره بالصدفة علشان واحد زميلى فى قسم تانى
شوفت فى سكتى ام منهارة تمام قودام غرفة التحاليل لما عرفت ان ابنها عندو الايدز بجد شيىء صعب على اى انسان
لازم نتكاتف كلنا مع بعض ونكون ايد واحده فى الازمات

تحياتى ليكى

واتمنى انك تشرفى مدونتى المتواضعة

امنية said...

السلام عليكم
نايس تدوين واسلوب ومعلومات بصراحة اول مرة اعرفها عن مرض ومريض نقص المناعه المكتسبه اللى بنحكم عليهم بالموت بمجرد ما نسمع ان حد مريض بالمرض داهو اكيد زى ما قولتى التناول الدرامى والاعلامى الخاطئ للمرض دا
.........................
ياريت كلنا نكون فى شجاعه عاشه
..................
ربنا يشفى كل مريض

mostafa rayan said...

ربنا يشفي عنه وعن كل انسان مريض
ويجازيكي خير علي الموضوع دة

قهوة بالفانيليا said...

الكلام اللي مكتوب دة قطع قلبي أوي
بس فرحت اننا بدأنا نفهم
ان مش كل واحد انتقل له مرض الايدز يبقى هو مخطيء يستحق العقاب
و حتى لو غلط
البشر خطائين
ياريت نبطل نمسك السكينة لغيرنا
ياريت فعلاً يا غادة نبطل نوصمهم
يا ريت

rodi said...

من زمان اوى يا برايد وانتى ما كتبتيش ومن زمان اوى وانا كمان ما كتبتش بعد ما مسحت مدونتى بسبب الضغوط الكتير اللى كانت عليا مش هتكلم عليا هتكلم على موضوعك موضوع جميل اوى بس دى نقطة من بحر الظلمات اللى احنا عايشين فيه منها حاجات كتير بتحكم على الواحد لمجرد انه منتمى لمجتمع شرقى وان دى عادات ومفاهيم وافكار ملوثة متوارثة من زمان اوى واحنا عندنا خرافات و ملوثات فكرية مش عارفين نستغنى عنا لو هنفتح فى الكلام يبقى اول حاجة تتقال موضوع مدونتك الرئيسى عن الظاهرة المهينة الملعونة المسماة إثما وعدواننا بالعنوسة وحاجات تانية بتخلى بات كتير ترفض تتجوز لانها خايفة م اللى هيجرالها
وظاهرة التفريق العنصرى فى كتير من الاحيان بين الولد والبنت والتصريح المطلق المعطى للرجل بانه يعمل اللى عايزه لانه راجل
و و و و و............
هنقول ايه ولا ايه بس
ومجازر السنوية العامة والتعليم الجامعى
يمكن انتى بتحاول تنضفى البحر
بتحاولى على قد ما تقدرى
ربنا يعينك ويعننا ان احنا نخرج ولادنا اللى جايين بعد عشرة ولا عشرين ولا تلاتين سنة عشان البلد تنضف بقى وكفايانا وبزيادة

كاتب مصري said...

تحيتي
يشرفني أن أدعوكي لزيارة مدونت المتواضعة ووضع لمساتك عليها
أنتظرك سيدتي ولي عودة للتعليق على البوست
مدونتي هنا
http://kanyatklam.blogspot.com/

Noha El-arabi said...

عرض طيب و جميل يا غادة

hamssah said...

بوست هادف فعلا استفدت منه كتير نعرف شيء احسن من لا شيء
ميرسي يا غاده
همسه

بيقولوا سايكو said...

بوست أكثر من رائع و أسلوب كتابة رشيق جدا .. و عائشةإنسانة فى غاية الجمال و الروعة ربنا يقويها و يصبرها
طول ما الجهل موجود هتفضل النظرات دى موجودة
لو تسمعى عن دكتور أحمد خالد توفيق هو كاتب .. ابقى اسألى عن سلسلة اسمها سافارى .. كتب أكتر من مرة عن الموضوع ده

أحييكى .. و أحيى عائشة

رئـــــيسـة حزب الأحلام said...

لا بجد جزاكى الله خيرا
وجعل هذة التوعيه فى ميزان حسناتك

maha said...

سلام عليكي يا غاده
..الموقف اللي حكيتيه اد ايه مؤثر و فرحت جدا بصمود عائشة رغم ظروفها و حسيت انها قوية لايمانها بقضاء ربنا و رضاها ..فرحت اكتر بموقف زوجها و انه متخلاش عنها بعكس المتوقع منه كرجل شرقي يخاف نظرة المجتمع حتي لو تاكد من براءةموقفها ...بنوتتهم يا رب يباركلهم فيها و يعينها علي موقفها و ان شاء الله تكون ابتسامتها بتخفف الم والدتها ..المشكله الازلية تكمن في المجتمع و احتكاك الاسرة الصغيرة
بالمجتمع و للاسف الاعلام ساعد بشكل كبير في تصوير مريض "نقص المناعه " علي نه انسان متجرد من الاخلاق ..و بيكون من المستحيل انها تنصف المريض و لازم بيكون الخطا سب المرض هو سبب يجرد المرء من اخلاقه ...لكن اظن ان برغم كل المعاناه اللي بتعانيها عائشة في احتكاكها باللي حواليا ..الا ان اكيد لما بتلاقي الدعم من زوجها و ابنتها بتقدر انها تبدا يوم جديد بروح قوية بمساندتهم ..يا رب يشفيها يا رب و يقويها...
...........
و فكرت يوم لو كنت مكان عائشة هل فعلاهكون بنفس قوتها ؟؟و هل الي حواليا ممكن يتقبلوا الوضع ده و يستروا في حياتهم بالشكل الطبيعي معايا ؟؟؟
حاسة ان ماملكش الاجابة بس اتمني اني اكون في وقت لمحنة عندي الثقةو الرضا بقضاء ربنا اوي
و اظن ان في المواقف اللي زي دي بيبان فعلا مين اللي معانا بجد ومين اللي ممكن يتخلي عننا

فرحانه اوي باني زرتك هنا ..............
بس عندي سؤال انتي كنتي في ندوة و حضرتي الجلسه دي ؟؟؟؟
سلام مها

بحبك يامصر said...

انا عرفت معلومات كتيره عن المرض ده من خلال البوست شكرا ليكى

UNITED.PLWHA said...

نحن كلنا عائشة اينما كنا واي وقت كان نحن إتحاد المتعايشيين في لبنان نتمى التواصل معنا فبكم نحن نقوى ونستمر
UNITED.PLWHA@HOTMAIL.COM
أهم اهدافنا واعمالنا مكافحة والحد من انتشار مرض الايدز ومحاربة الوصمة والتمييز ونشر التوعية الصحية العامة والخاصة للأشخاص الاكثر عرضة للمرض والمشاركة في كافة الورشات التدريبية المتعلقة بالمرض في لبنان والخارج

Egyptian secular said...

u are so kind , your blog is great , //// u know what are the cause of marriage problems here in egypt ? -- the stupid culture and traditionals , suppose that we apply the real secularism in egypt , u will find another country , every body in this country is free to do what he like //// so we have to ask our self question ??why the guys in egypt who not married the society culture give him the right to releif their sexual desires ????
but if one of 15 million of unmarried women think to releif this desire i,m sure that the whole society gona stand against her

Egyptian secular said...

u know what happen for the carriers of aids virus in egypt , the government and the almost of the egyptian people raged at them

صمت المكان * صخب الكلام said...

لقد قرأت الكثير عن هذا المرض لكني لم أقم بعمل مثل هذا التقرير لذا أسعدني قراءته. أما بخصوص أني أكون مكان عائشة فكل واحد لازم يحط نفسه فعلا مكانها كي يتعلم أن هناك أخرون يعيشون معنا و يستحقون مودتنا.
تحياتي لك

(أم البنين) said...

السلام عليكم
سعدت بزيارة مدونتك و خصوصا هذا البوست الانسانى

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل said...

يعطيك العافية على هالبوست
أنا كنت جاهلة بحجم هالظاهرة في الوطن العربي، كنت أحسبها نادرة ولكن من الواضح أن ثقافتنا في الشرق تقوم على الرفض بالاعتراف بمشاكل من هذا النوع...

بلغ عائشة تحياتــــــــــي ولزوجها احترامي =)

HAYAH said...

مش حنكر خوفي وقلقي
بس في فحياتنا احداث كتير وتجارب كتير بتكون قاسيه
بتبقي ابشع من مرض تصاب بيه من غير ما يكونلك يد
الثقافه والاعلام لازم يكونوا اكثر ايجابيه
التوعيه بالامراض المهمه والحساسه الي زي مرضنقص المناعه والوقايه منه
مهم
وبما ان الاعلام والتليفزيون اسرع الوسائل لنقل اي فكره
فلازم علي الاقل طالما مفيش توعيه اعلاميه
اننا نبتدي بنفسنا

ابدا بنفسك

لكي تحياتي سيدتي
*****************
مدونتي الخاصه
http://hayah-hayah.blogspot.com/

3aziz 3eni said...

فى الواقع ارى اننا كلنا عائشة كل بطريقته وعلى النحو الذى اعطى له
اقصد كل منا مصاب بنقص مناعة مختلف عن الآخر
يوجد من هو مصاب بنقصة المناعة الاحساس بالآخر لا يستطيع ان يفكر الا بما يخصه فقط دون الاكتراث بالآخرين ان كان مضارين او لا
كما يوجد من هو مصاب بنقص مناعة المحبة فلا يستطيع ان يحب الآخرين
ونقص مناعة باحترام الواجب
كما ايضا احترام القواعد والكلمة والشرف والامانة وكل تلك الامراض الاجتماعية

اعتقد انها اكثر فتكا بالبشر من ذلك اللعين الذى ينخر فى البشر دون رحمة اوذنب لمجرد ان احد أولائك المستثمرين اراد ان يجنى الملاين على حساب الآخرين

فذاك الاول هو اصل كل تلك الامراض الفتاكة

عزيزتى يجب ان نفكر ايضا فى النواقص الهامة فى حياتنا ليس فقط المناعة

الله وحده قادر ان يرفع عنا ويرحمنا

ويبعد عنا كل جاهل غبي لا يريد ان يفهم

moro_wbs said...

تسائلت سؤالا يشبه هذا .. ايام غزه ...

الصراحه السؤال اني افقد جزء من اعضائي .. او السؤال دا اني اكون زي عائشه ...

سؤال مهم جدا وحيوي جدا ...

لانه بيساعدنا اننا نتخطى قيود القلق والخوف والملل اللي احنا حاطينه حوالينا ...

لان في ناس ماسكه في الامل وفي حياتها وعندها مشاكل انت معندكش ربعها ..

عيش حياتك .. واستمتع بكل لحظة فيها ...

واروع مثال لدا كان هيلين كيلير ...

وقالت جملتين من اروع ما يمكن ..

عندما يُغلق باب السعاده ، يُفتح آخر ، ولكن في كثير من الاحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقه بحيث لا نرى الأبواب التي فُتحت لنا

صحيح ليس العاجز من فقد حاسة من حواسه ولكن العاجز من عجز عن استخدام عقله


شكرا جزيلا لك .. على هذه التدوينة الرائعة .. التي عرفتني ما لا اعلم ... وانا احترم مريض نقص المناعه وساضع الصورة في مدونتي ..

Dr Nemo said...

اكثر من رائع العرض ،، واكثر من كبيرة المشكلة لانها فى الاساس مشكلة تعايش وليست مرض، كما قالت تعليقات سابقة ، معكى فى مساندة تلك الحملة ، ولكن فيرس الكبد سى بتطلب منا اللتفات اكثر ايه ...اليس كذلك؟!!

Anonymous said...

موضوع جميل.
نشر الوعى شئ ضروري.
انا اعمل بمستشفى ودائما يراودنى هاجس الاصابه بعدوي سل وايدز ,التهاب كبدي.
المخيف في الموضوع الاحكام المسبقه
هل شاهدت فيلم فيلاديفيا.
على ما اذكر
الله يبارك فيك وكثير من العقول النيره والقلوب الرحيمه....ود

محمد عبد القوى said...

وصلت لمدونتك عن طريق صديقة مدونة
وبالفعل المدونة هايلة والبوست اكتر من رائع ... وبتفق معاك في وجهة النظر دي لحد بعيد ، مش كل مريض عربيد ولا كل مريضة ساقطة ، وجهة النظر دي لازم تتغير ولازم نرجع كل حاجة لأسبابها الأولى

Anonymous said...

الله ينور عليكى تسلم ايديكى

أنـــا حـــــــــرة said...

ربنا يشفيها و يصبّرها و يرحمنا كلنا ، أنا فخورة بيها جداً .. مجرد طيفها دخل ف نفسى سكينة و هدوء


ربنا يجعله ف ميزان حسناتها

عرب بس said...

تميز تميز وروعة ... مدونات تستاهل صاحبتها تهتم بيها وسائل الاعلام

عرب بس http://arabbas.blogspot.com

تعليم كمبيوتر تعليم انترنت دين ممتع ثقافة لذيذة برامج هامة للنساء فقط من هو؟ سياسة وصراحة أجهزة حديثة تكنولوجيا غريبة كلام أبكانى وأحيانى شاهد ولن تندم إضحك من قلبك

مهندس حر said...

فى البداية بدا لى أننى وصلت للمدونة فى الوقت المناسب.. التاريخ المكتوب هو 15 مايو و هو تاريخ اليوم.. الموضوع بالتأكيد طازج دائما و إهتمامى معلق تحديدا بحقيقة أن مجتمعنا المتدين جدا لم يجد فى تدينه تعاطفا يكفى و لم يجد فيه عدلا يميز و لكنه وجد إستبعادا و قهرا و كثيرا من العار يصم به مريضا هو فى الأغلب برئ لم يستجلب على نفسه المرض بفعل يشين..

إهتمامى معلق بأن هذا المجتمع بأفكاره و هواجسه يقتل فرص حصار المرض و القضاء عليه و يخنق حق المرضى فى تلقى العلاج و مواصلة التعايش مع مرضهم لأطول مدة ممكنة..

تنبهت فقط مع قراءة تعليقات مؤرخة ب16 مايو أنه غد لم يأت بعد و عندها فقط لاحظت أن عاما مضى..

ظنى أن الموضوع يبقى مع ذلك طازجا فلست أرى من سلوك مجتمعنا جديدا فى الأمر.. الغريب فقط هو أن عاما مر و لم تجدى فيه ما ترغبين فى قوله -من جوه- أعتقد أن بداخلك الكثير مما يستحق الحديث عنه فلم تصرين على إحتباسه هناك..

بالغ إحترامى.. و تقبلى مرورى و إن تأخر عاما كاملا..

شمس النهار said...

ماشاء الله
المدونه جميله جدا وراقيه في تناولها للبوستات
واستفدت كثيرا من زيارتي لها
ربنا يكرمك ويجعل الجهد المبزول فيها في ميزان حساناتك

خوروبق said...

أولا : أنا واحد
من كتير من المعجبين بمدونتك ثانيا : إنت بتطرحى فكرة عميقةى جدا
وهى ( ليه الناس ما بقتش تحس بغيرها )
وليه تملى بنصدر أحكام على غيرنا
وكأننا ملايكة ع العموم
فيه لسه ناس بتحس بآلام غيرها
وعلى الأقل بتدعى ليهم بالصبر لأن
الصبر عند البلاء أعظم النعم
كان الله فى عونها

hasona said...

السلام عليكم

نعم ليس علينا الاستسلام
لادب أن نواجهة كل مرض نفسياً وعلمياً واجتماعياً

ودائما نمد أيدينا لنساعدهم أينما وجدوا

وذلك اذا تخيلنا أنا في يوم قد نصاب بهذا المرض دون دخل منا أو بغلطة

nermoso said...

اد ايه موقف جميل وراقي بين عائشة وزوجها وانهم تقبلو الموقف بهدوء واعتقد ان موقف زوجها معاها ده كفاية انها تقدر تتحمل المرض وتواجه مشاكله
وياريت الناس كلها تتفهم كده لان المجتمع المصري مش بيقدر يعمل اي حاجة غير انه يجلد ويعاقب اللي حوليه ونسي مفهوم اسمه التسامح والرحمة

S:h:a:m:W:a:A:H ♥ ♪ said...

قصة اثرت فيني كثيراً

نقص المناعة اصبح شبح يطارد الجميع
ونظرتنا لصاحبه نظرة تقل من شانه

الله يبعدنا من هالأمراض ويحمينا من كل الصايب

ودمت بود اخي

hasona said...

كل عام وأنتم من عواده
وكل سنة وانت بخير
وأسعدكم الله في عيد الفطر

مـي said...

ياااااه
قصة مؤلمة إلى حد الوجع
أسأل الله أن يثبتها ويعافيها ويحفظ لها عائلتها

Uouo Uo said...



thx

كشف تسربات المياة
غسيل خزانات
شركة نظافة عامة