Monday, 16 July 2012

ليه تدوين ؟










في البدء كانت الحاجة للونس




من صغري كنت شخص غريب بالنسبة للي حواليا
في الوقت اللي كانت صحباتي و قريباتي مهتمين بالعرايس و لبس العرايس و شعر العرايس .. كنت باسمع حكايات من أمي بتقراهالي من كتب .. في الوقت اللي كانوا بيتفرجوا على الكارتون .. كنت باتفرج على دالاس و فالكون كريست .. في الوقت اللي كان الكل بيصرف فلوسه على التوك و الغوايش و العقود .. ..كنت باصرف اللي باحوشه على قصص المكتبة الخضرا و بعدها رجل المستحيل و بعدين كتب يوسف السباعي و نجيب محفوظ .. مش إني عبقرية زماني و لا إني البت الفت اللي ماحصلتش .. بس كنت مختلفة و ده كان مسببلي حالة من الشعور بالوحدة لسه باحسها و أنا بين أصدقاء الطفولة لغاية دلوقت ..


سنة 2000 تقريبا لما اكتشفت النت و المنتديات و المواقع الشبابية (أشهرها بالنسبة لي وقتها كان منتدى عمرو خالد و عشرينات ).. كان اكتشاف منعش و رائع .. تخيل إنك ماشي في الصحرا الساعة 2 الضهر حران و ملزق و ملموم عليك الدبان و فجأة لقيت فوق راسك سحابه و راحت ممطرة فوقك ماية ساقعة بالمنتول ..حاسس بيها و هي بتعمل تششششششششش فوق دماغك و تحسسك إن فيه أمل و إنك تقدر تكمل الطريق ؟ .. كان إحساسي مشابه للإحساس ده .. إكتشاف إن فيه ناس بتفكر زيي و بتتكلم زيي و اهتماماتنا ممكن تكون مشتركة .. و بعدين اكتشفت المدونات ..و دي كانت ليلة تانية خالص .. حبيت التدوين بشكل مش طبيعي .. إضرب ارتباطك بالفيسبوك في 20 -30 مرة يطلع ده كان مدى ارتباطي بعالم المدونات ..البساطة اللي كانت بتطرح بيها الموضوعات .. الأفكار المطروحة و اللي بيترد عليها بأفكار تانية في مدونات صديقة .. الخناقات ..اللي كانت دايما بتبقى حديث المدونين و مصدر نقاشاتهم .. الشلل و الشللية ..و الصحوبية ..و قصص الحب .. كان مجتمع مليان حياة رغم إن معظم اللي فيه ماكانوش يعرفوا بعض .. و يمكن يكون ده أحلى مافي الموضوع .. لكن للأسف مافيش حاجة بتفضل على حالها و الإنسان أصلا دعييييف .. إتشدينا كلنا لفخ كشف شخصياتنا .. سواء في لقاءات تدوينية أو لقاءات أو زي ماحصل معايا عن طريق نشر كتب و لقاءات في الميديا .. اللي حصل إن العالم الحالم الجميل اتحطم على صخرة الواقع زي ما بيقولوا .. بدأت الخلافات و الحساسيات ..و مين اتشهر أكتر من مين .. و مين يستحق و مين مايستحقش ..و بدأ ناس يتكلموا عن "كبار المدونين" و صغارهم ..بل إن البعض كان بدأ فعلا الكلام عن نقابة و مين يترشح ليها .. بدأ كمان مع اللقاءات على أرض الواقع سقوط الأقنعة لناس كتير .



طب ليه دلوقت ؟ .. ليه راجعة أدون و ليه كل يوم ؟.. أولا إعتبروه حنين للماضي .. أو يمكن لأن المدونات دلوقتي في الضل ..جايز أمنية إني أرجع تاني زي زمان .. أدون و أنا سعيدة و مطمئنة .. إن العالم لطيف .. هادي .. و طيب .. كمان لأن مع صدمتي في البعض ففيه البعض الآخر اللي بادين له بالكتير . ناس رائعين اتعلمت من خلال كتاباتهم إزاي أكتب و أحيانا إزاي أفكر .. مدونين و قبل كده بني آدمين بجد كنت هاخسر كتير لو ماكنتش اتعرفت عليهم .. فراجعة أدور على ناس تانيين زيهم أو يمكن أدور على وسيلة إنهم يرجعوا يكونوا جزء من حياتي الإفتراضية من تاني ..


ليه كل يوم ؟. لأني مفتقدة جدا الشباك اللي فتحتهولي المدونة زمان .. محتاجة وسيلة للبوح .. محتاجة أتكلم عن اللي جوايا من غير ما أعمل حساب مين هيقرا أو هيجيلي على اللي كاتباه كام تعليق ....إذا كنت بتقرا دلوقتي و مستني تشوف "غادة" اللي بتضحك .. أو "غادة" المشهورة .. أو أي غادة تانية غير غادة اللي انت بتقرا كلامها دلوقت .. فضها سيرة يا عم و ارجع ع الفيس و ريح دماغك .. اللي أنا هاكتبه هنا هاكتبه لنفسي أولا لأني محتاجة أكتبه .. هاكتبه لأني رجعلي شعور الغربة بتاع زمان ..و محتاجة ألاقي نفسي من تاني ..و عشان كده من بكره إن شاء
الله و لمدة 30 يوم ..


هاروح أدور .. هاروح أدور .. هاروح أدور .. على نفسي





..

7 comments:

لبنى أحمد نور said...

طيب.. ويلكم باك :))

غادة عبد العال said...

ثانك يو فيري ماتش
:)

Sara said...

و أنا داخلة أقرا التدوينة مستنيه أشوف غادة مش حد تاني أصلاً :)

ويلكم باك :)

Anonymous said...

as if you say what I want to say welcome back

Anonymous said...

انا داخلة اشوف غادة بتاعة زمان وبس
انا زيك نفسي ارجع للتدوين زي زمان
ياسمينة

Lamis Nabil said...

أحلى عالم و أحلى أيام
ياريتها دامت
عودييا غادة :)

سعودي اوتو said...

thank you

مدير موقع سعودي اوتو